وزارة الصحة تتجاوب مع مطالب طلبة الطب

0

طمأنت وزارة الصحة والتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلميالطلبة بالإنصات لما عبروا عنه من مطالب والتجاوب معهم من أجل “تجاوز الإكراهات المطروحة” حيث تم في هذا الإطار تقديم توضيحات إضافية لممثلي الطلبة ومنها تأكيد عزم وزارة الصحة على اتخاذ مجموعة من التدابير اللازمة لتأهيل وتوسيع وتجويد وتأطير فضاءات التداريب الاستشفائية بما فيها مركزي طنجة وأكادير، ووضع مراكز طب الأسنان التابعة لها رهن إشارة كليتي طب الأسنان بالرباط والدار البيضاء.

كما ستعمل على تسهيل اقتناء المواد والمعدات الضرورية لإنجاز الأشغال التطبيقية والتداريب الاستشفائية للتكوينات في طب الأسنان في أحسن الظروف. حسب بلاغ الويزارتين .

و أكدت  الويزارتين  أن المراكز الاستشفائية الجامعية العمومية تشكل “ميادين التدريب الأساسية بالنسبة لطلبة كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان العمومية”، وأن كليات الطب الخاصة “ملزمة بتوفير مراكز استشفائية جامعية خاصة بطلبتها، كما هو منصوص عليه كشرط أساسي للترخيص لها من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي”.

وتلتزم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وفق البلاغ المشترك، بمراجعة دفاتر الضوابط البيداغوجية الوطنية لدبلوم دكتور في الطب ودبلوم دكتور في الصيدلة ودبلوم دكتور في طب الأسنان، من أجل تحيينها وتجويدها وتطويرها بمساهمة ممثلي الأساتذة الباحثين وممثلي الطلبة. و كذلك بالعمل على تعديل الضابطة الواردة في دفاتر الضوابط البيداغوجية الوطنية الأخيرة الخاصة بشواهد دكتور في الطب ودكتور في الصيدلة ودكتور في طب الأسنان لتبقى هذه الشواهد على ما كانت عليه سابقا.

في انتظار استكمال إصلاح دراسات السلك الثالث لدبلومات دكتور في الطب ودكتور في الصيدلة ودكتور في طب الأسنان، “يبقى نظام الدراسات المعمول به حاليا ساري المفعول”. كما تم الاتفاق في هذا الإطار على ضرورة تسريع إخراج دفاتر الضوابط البيداغوجية الخاصة بالدراسات في السلك الثالث.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.