سوس: فريق تربوي ينتج 30 موردا رقميا للأمازيغية

نجح فيما فشل فيه الإيركام

0

قام فريق من الأساتذة المتخصصين في تدريس اللغة الأمازيغية تابعين للمديرية الإقليمية اشتوكة أيت باها بانتاج الموارد الرقمية الخاصة باللغة الأمازيغية، وذلك تحت بإشراف وتأطير المنسق الإقليمي للغة الأمازيغية بنفس المديرية، المفتش التربوي حفيظ واحاسي.

وحسب “رشيد أوبغاج” الأستاذ والباحث المتخصص في تدريس الأمازيغية  وقضاياها، فإن ” هذه العملية تمت تنزيلا لمقتضيات المذكرة الوزارية عدد 20-0231 التي أصدرتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتاريخ: 16 مارس 2020 والمتعلقة ب: تفعيل خطة “الاستمرارية البيداغوجية”.

هذا، وسعت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة المحتضنة للمشروع، إلى ضمان حق المتعلمين في التعلم واستمرار عملية التحصيل الدراسي بالأمازيغية”، وهي العملية التي أفاد بشأنها “أوبغاج” أنها مكنت من  إعداد و إنتاج 30 موردا رقميا بمواصفات جد عالية تراعي الفئة العمرية المستهدفة أي تلاميذ المستوى الأول ابتدائي”، وهو الشيء غير المسبوق الذي لم يستطع المعهد الملكي للثقافة الامازيغية من بلوغه بالرغم من إمكانياته الهائلة.

الرباط: الحسين أبليح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.