“أسفي”.. هشاشة البنيات التحتية بمنطقة سيدي بوزيد

0

تعرف منطقة “سيدي بوزيد” هشاشة في البنيات التحتية منذ سنوات عدة، حيث لم تزود بعد بقنوات الصرف الصحي والمعروف باللغة
العامية”الواد الحار”، فساكنة المنطقة لا تزال تعاني من هذا المشكل بشكل كبير، وخاصة خلال تساقط الأمطار، اذ يصعب على السكان أو
المارين العبور منها بسهول، غير ذلك الرائحة الكريهة التي تخلفها المياه المتكتلة بالطرقات مع تكاثر الحشرات والامراض وغيرها من النتائج.

ومن جهة ، مشكل الطرقات والانارة العمومية بالمنطقة، إذ تنعدم بها المصابيح العمومية المتواجد بكل شوارع المدن المغربية،
وكذا مشكل الطريق التي تربط بين الأحياء بهذه الاخيرة، مع عدم توفر الاشارات بالطريق، هذا ما يسبب حوادث سير مروعة بها، باعتبارها منطقة تابعة للمجال الحضري.

وحسب شهادة بعض السكان ، فان منطقة “سيدي بوزيد” منسية كليا من طرف المسؤولين والمنتخبين، باتعتبارها من الواجهات السياحية
بالمدينة خاصة وبالمملكة عامة، فهي قبلة سياحية بامتياز والمتنفس الوحيد لساكنة مدينة اسفي والمناطق المجاورة لها.


” صور ماخوذة من عدسات رئيس جمعية شباب سيدي بوزيد”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.