“أكادير”.. اعترافات جديدة من الطفلة (مريم) لهيئة الدفاع في قضية تعنيفها

0

بعدما قضت هيأة القضاء بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، مساء يوم الاثنين 27يناير 2020 ، بإدانة “أستاذ تارودانت” بالحبس عشرة أشهر، منها ستّة أشهر نافذة، وأربعة أشهر موقوفة التنفيذ, والحكم أيضا في حقه بأداء تعويض مادّي لفائدة الضحية، “التلميذة مريم. ض”، قدره 40000 درهم، وذلك في القضية التي عرفت بـ”تعنيف أستاذ لتلميذته.

فقد اتضح بعد الجلسة التي تمت يوم أمس الثلاء 25 فبراير, بمحكة الاستئناف بأكادير, أن أمها هي من ضربها, وأن الأستاذ هو من كشف الضرب الذي تعرضت له.

وحسب الخبرة الطبية فان نتائج الضرب الذي تعرضت له الطفلة (تزرق العينين) لا يظهر الا بعد 24 ساعة, هذا ما يؤكد ان الطفلة تعرضت للضرب بمنزلها يوم قبل ان تأتي للمدرسة حسب ما جاء على لسان احد المحامين بهيئة الدفاع, هذا دليل بجانب الأدلة الاخرى التي تتبث براءة الاستاذ من التهمة المنسوبة له.

ومن جهة, وحسب ما صرحت به هيئة الدفاع بأكادير التي تجاوز عددها 7 أعضاء اساتذة محاميات ومحامون رجال ونساء وكذا هيئات أخرى مدن مختلفة بالمملكة, أنه تم انعدام شروط المحاكمة العادلة في هذه القضية, وأن هذا الملف مفبرك بامتياز. من له المصلحة؟ وكيف؟ سؤال يطرح نفسه, لأن وحسب تصريح أحد المحامين فان الاستاذ”بوجمعة بودحين” من المناضلين الشرفاء لحقوق الانسان ذو اخلاق عالية وهو معروف بأخلاقه بمدينة تارودانت بشهادت الجميع.

وبعد استماع المحكمة لجميع الأطراف بما فيهم الضحية وأعضاء الدفاع, فقد تم احالة الملف للمداولة من أجل الحكم يوم 03 مارس المقبل.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.