شاطئ أسفي قبلة عالمية لروّاد رياضة ركوب الأمواج

0

تعد مدينة أسفي من المدن الثقافية التي تتمتع بتاريخ ثري،حيث أنعم الله عليها أيضا بموقع مثالي شكّلته الطبيعة الأم، فهي تعج بمواقع للإستكشاف أيضا.

تقع المدينة على المحيط الأطلسي، وهي تقف شامخةً أمام مياه الأمواج، وتمتد شواطئها الجميلة 150 كلم وتشمل بقعة رائعة لركوب الأمواج ذات شهرة عالمية، فضلا عن الصيد الساحلي والصيد بالقصبة وركوب الأمواج، ويعد مناء أسفي رابع مناء في البلد بشواطئه الجميلة.

وقد شهدت مدينة أسفي الأسبوع الماضي حضور نخبة من ركاب
الأمواج المحترفين من جميع دول العالم، وعلى الصعيد الوطني أيضاً
من بينهم الشاب المسمى “أيوب التاقي” الذي يبلغ من العمر 29 سنة
ابن منطقة سيدي بوزيد، والذي صنف بطلا جهويا بين سنتي(2007 و2009)، وذلك لتصنيفهم لموج مدينة اسفي، حيث سجلت فيها أكبر موجة عالميا والتي احتلت المرتبة السابعة تراوح علوها ما بين 3 الى 4 أمتار بجودة عالية، هذا النوع من الأمواج يأتي مرة في السنة، مما يفتح الأبواب لحضور العديد من المشاركين ركاب الأمواج من جميع دول العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.