“طاطا”..تنظيم المعرض الجهوي للكتاب والقراءة في دورته 13

0

بـلاغ صحفي

في إطار إستراتيجية وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الثقافة، الرامية إلى النهوض بصناعة الكتاب والنشر ودعم الفاعلين في المجال على المستوى الوطني والجهوي والمحلي، تنظم المديرية الجهوية للثقافة لجهة سوس ماسة، بدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات، وبتعاون مع عمالة إقليم طاطا والمجلسين الجماعي والإقليمي لطاطا، الدورة الثالثة عشرة للمعرض الجهوي للكتاب والقراءة، تحت شعار: طاطا..واحة العلم والثقافة، في الفترة ما بين 25 فبراير و01 مارس 2020، بساحة العلويين بمدينة طاطا، بمشاركة عدد من المؤسسات العمومية والجمعيات الثقافية ودور النشر ومهنيي الكتاب على الصعيد الوطني والجهوي والمحلي.

ويعد المعرض الجهوي للكتاب والقراءة حدثا ثقافيا سنويا، ومناسبة للتواصل مع مختلف المتدخلين في مجال الكتاب والقراءة، سواء من خلال عرض جديد الإصدارات من مختلف المجالات والتخصصات، أو من خلال تقديم سلسلة من المحاضرات والندوات واللقاءات وتوقيع عدد من الإصدارات، بمشاركة شخصيات ثقافية بارزة. هذا، بالإضافة إلى تنظيم مجموعة من الورشات في الكتابة والقراءة والمسرح والرسم والتشكيل، موجهة للشباب والناشئة، تشجيعا لهم على اكتساب مهارات القراءة وملكات الإبداع، في جو من المرح والترفيه الهادفين.

ويحتفي المعرض هذه السنة (2020) بمدينة طاطا، اعتبارا لمبدأ العدالة المجالية بين مختلف أقاليم وعمالات جهة سوس ماسة من الناحية الثقافية، ورغبة في المساهمة في إبراز المخزون الثقافي الذي يزخر به الإقليم، وما يحتضنه من تعابير ثقافية وفنية ودخائر تراثية، انطلاقا من معطى كون الثقافة رافدا حقيقيا من روافد التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة.

وبالموازاة مع هذه الأنشطة المتنوعة، سيتم تنظيم معرض للفنون التشكيلية ومعرض للمخطوطات والوثائق. بالإضافة إلى تقديم عروض فنية في مجالات المسرح والشعر لخلق جو ثقافي متنوع يساهم في تنشيط الحركة الثقافية بالإقليم، وفقرات تكريمية تحتفي بفعاليات ثقافية أسهمت كثيرا في خدمة العمل الثقافي بطاطا وأغنته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.