محاولة انتحار تلميذة بثانوية الحسن الثاني بمدينة آسفي..

0

قامت تلميذة من مواليد 2004، تدرس بثانوية الحسن الثاني الجدع المشترك علوم تجريبية، وذلك بقدومها على الانتحار بعد تناولها لمادة سامة بمرحاض المؤسسة التي تدرس فيها، حيث أخدت الإذن من الأستاذ للخروج الى المرحاض، بعدها غابت عن الأنظار، ما أثار الشك والقلق لدى التلاميذ والأستاذ، إذ بعث زميلتها المسؤولة عن ملف الغياب من وراءها للتتفاجئ بها ملقات في الأرض بعد تناولها لمادة سامة.

وحسب ما يذكر، فالأسباب الراجعة لمحاولة انتحارها، مشاكل عائلية.

وبعدها تم استدعاء سيارة الإسعاف ونقل التلميذة على وجه السرعة للمستشفى الإقليمي محمد الخامس بأسفي لتتلقى العلاجات اللازمة قبل فوات الاوان، لكن بعد إجراء فحوصات وتحاليل طبية لها وصفت حالتها الصحية بالجيدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.