“أزوكاغ” يمر إلى السرعة القصوى في فرض الأمازيغية على مجلس النواب

0 52

خلق النائب البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية “الحسين أزوكاغ” الحدث حين تدخله ضمن جلسة الأسئلة الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة بمجلس النواب يوم أول أمس بالامازيغية بعد المصادقة على القانونين التنظيميين لتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

سؤال “أزوكاغ” للعثماني الذي كان حول رفع التهميش عن المناطق البعيدة والقروية والجبلية شكل مادة للتعليقات بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين استحسنوا بادرة أزوكاغ واصفين إياه بكونه أول نائب انتقل إلى تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية دون انتظار مصادقة مجلس المستشارين على القانونين السالفي الذكر.

انبرى البعض إلى وصف خرجة أزوكاغ الامازيغية بالغير الموفقة بالنظر إلى ردود أفعال كل من العثماني الذي لم يُجَارِ مداخلة النائب البرلماني، وحبيب المالكي الذي وصف تعقيبه على مداخلة أزوكاغ “أنا فهمت كولشي” بالتهكم وانه خارج السياق.

وعن سؤال للوسيط في شأن سياق الخرجة الامازيغية الأخيرة لأزوكاغ ومراميها، قال مصدر الوسيط “أن المداخلة كانت باللغة الأمازيغية المعيارية وأخذت جهدا في إعدادها في وقت ضيق جدا برره إرسال خطاب مستعجل إلى البرلمان خصوصا الغرفة الثانية بضرورة تسريع وتيرة الاشتغال على ملفي القانونين التنظيميين للأمازيغية بالنظر إلى حجم انتظارات الشارع المغربي في هذا الصدد”.  

الرباط: الحسين أبليح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.