جهة بني ملال-خنيفرة.. ارتفاع قياسي في عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد

0

شهدت جهة بني ملال خنيفرة في الأسبوعين الأخيرين بعد عيد الأضحى، تصاعدا قياسيا في عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا، فيما كانت الجهة قد أعلنت في وقت سابق خلوها من الفيروس.
وسجلت الجهة بين يوم أول أمس الاثنين ويوم أمس الثلاثاء على التوالي 120 و190 إصابة جديدة مؤكدة، مما يدق ناقوس الخطر حول مدى الطاقة الاستيعابية للمستشفيات بالجهة واحتوائها لهذه الأعداد من المرضى.
وفي هذا السياق، قال عبد الرحمان بنحمادي، المدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة، إن “الحالة الوبائية بالجهة كانت أسبوعا قبل عيد الأضحى تتميز بالاستقرار وبأقل عدد من الإصابات، إلا أنه بعد عطلة الصيفية ومناسبة عيد الأضحى وتحركات المواطنين تضاعفت أرقام الإصابات بشكل متسارع ومهول”.
وحسب بعض المصادر، فان المدير الجهوي للصحة، قد صرح بأن “الإصابات المسجلة خلال هذين الأسبوعين تضاعف أربع مرات على الإصابات التي كانت تسجل منذ بداية الجائحة بالجهة”، مرجعا أسباب هذا الارتفاع إلى عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية من تباعد جسدي وارتداء الكمامة وتراخي وتهور فئة كبيرة من ساكنة الجهة.
وكشف ذات المسؤول، أن المصابين بالفيروس الذين يخضعون لبرتوكول العلاج المنزلي بالجهة ما يناهز 650 شخصا، فيما ما يناهز 200 شخصا يتابعون العلاج داخل مستشفيات الجهة، مشيرا إلى أن جل المرضى يستجيبون للعلاج.
وأشار المتحدث ذاته، أن الفئات العمرية لغالبية المصابين بكورونا بالجهة من الفئة الشباب، فيما يبلغ عدد الحالات الحرجة والخطيرة التي ترقد بأقسام الإنعاش حالتين، واحدة بمستشفى خنيفرة وأخرى بمستشفى بني ملال.
يشار إلى أن مجموع الحالات النشطة التي تتلقى العلاج بالجهة 1055 حالة، فيما بلغ مجموع حالات الوفاة بالجهة منذ بداية الوباء 14 حالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.