بعد فضيحة سرقة المواشي بالبيضاء.. برلمانيون يطالبون بتعويض الكسابة

0

بعد فضيحة سرقة المواشي التي شهدها سوق بالحي الحسني بالدار البيضاء ، الاسبوع الجاري، وجه برلمانيون من الفريق الاستقلالي، للوحدة والتعادلية، سؤالا كتابيا لعزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، حول الاجراءات المتخذة لتعويض الكسابة، الذين تمت سرقة قطيعهم في سوق المواشي في الدارالبيضاء.
واضاف الفريق “إنه تابع بامتعاض كبير، الأحداث المؤلمة، التي تداولتها عدد من وسائل الإعلام، ووسائط التواصل الاجتماعي في بلادنا، والتي شهدها سوق المواشي في مدينة الدارالبيضاء، حيث تم الاعتداء على عدد من الكسابة، وسرقة قطيعهم، ورشق بعضهم بالحجارة”.
وقال ايضا الفريق “إذا كان الفلاح المغربي يعاني من الآثار السلبية لموسم جفاف حاد، ما أثر بقوة في مداخيله، خصوصا الفلاح الصغير، والمتوسط، فإن أغلبهم كان يعتمد على نشاط تربية المواشي لمحاولة تقليل الخسائر، التي تراكمت بفعل انحسار المنتوج الفلاحي، وارتفاع تكاليف الإنتاج، وتدهور القدرة الشرائية للمواطن، والأحداث المؤلمة، التي تعرض لها عدد كبير من الكسابة بسوق المواشي في مدينة الدارالبيضاء، شكلت ضربة قاسية لهم، فضلا عن آثارها النفسية العميقة”.
ومن جهة، ساءل الفريق الاستقلالي الحكومة عن التدابير، التي ستتخذها لتعويض هؤلاء الكسابة، بما يخفف من خسائرهم الكبيرة، ويرفع من معنوياتهم باعتبار الدور الحيوي الذي يؤديه الفلاح المغربي في ضمان الأمن الغذائي للوطن.
هذا وقد سبق للسلطات الأمنية أن فتحت تحقيقا في واقعة الاعتداء على الكسابة في سوق الحي الحسني، يوم الخميس الماضي، وأوقف عشرين شخصا بينهم قاصرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.