المحكمة الابتدائية بآسفي.. تدين سيدة بالسجن لنشر فيديو زائف حول كورونا

0

قامت المحكمة الابتدائية، أمس الإثنين27 يوليوز، بآسفي، بادانت “بطلة” فيديو نفي وجود كورونا بأسفي، بالسجن النافذ شهراً واحداً، لنشرها أخبار زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية والامتناع عن تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة.
وكانت السيدة الأربعينية قد اعتقلت في 10 يوليوز الجاري، من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بأسفي، وذلك بعد نشرها لشريط فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي تنفي فيه وجود وباء كورونا المستجد .
كما حرضت الموقوفة في المقطع المصور على عدم تنفيذ توصيات الوقاية والقرارات الاحترازية التي أمرت بها السلطات الصحية لتفادي انتشار العدوى.
ومن جهة، قامت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بآسفي ، بفتحت تحقيقا لتحديد ظروف وملابسات هذا الحادث، والكشف عن أسباب وخلفيات نشر هذه المحتويات الرقمية التي تمس بالأمن الصحي للمواطنين و بالنظام العام، فيما تابع وكيل الملك ، السيدة بتهم تحريض الغير على مخالفة الأوامر والقرارات الصادرة عن السلطة العمومية، و اهانة هيئة منظمة قانونا، واهانة موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه، والتهديد بارتكاب جناية ضد أشخاص.
وكانت الخلية المركزية للرصد واليقظة المعلوماتية لمكافحة الأخبار الزائفة حول وباء كورونا المستجد، التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، قد رصدت محتويات رقمية زائفة منشورة في مواقع التواصل الاجتماعي، ومتداولة عبر تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة، حيث خلصت الى متابعة 11 شخص من بينهم أربع سيدات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.