6 أشهر سجنا لمدونة تونسية بعد نشر “سورة كورونا” المسيئة للإسلام

0

ستة أشهر سجنا بسبب الإساءة للإسلام والإساءة للقران الكريم، هكـــذا قضت المحكمة التونسية، يوم أمس الثلاثاء، بشأن المدونة آمنة الشرقي، بعدما نشرت نصا عبر مواقع التواصل الاجتماعي على شكل سورة قرانية حول الكورونا.

وقال رئيس وحدة الاعلام بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة محسن الدالي،  في تصريح خص به وكالة فرانس بريس، “صدر اليوم الحكم في حق آمنة الشرقي بستة أشهر سجنا بتهمة الدعوة والتحريض على الكراهية بين الأديان والأجناس والسكان وكذلك بغرامة مالية بألفي دينار (حوالى 650 أورو) عن جريمة النيل من الشعائر الدينية”.

وكانت الطالبة، البالغة من العمر 26 عاما، قد نشرت نصّا ساخر بعنوان “سورة كورونا” وتمت دعوتها إثر ذلك من قِبل الشرطة في العاصمة تونس للتحقيق. وقرّر المدعي العام بعد الاستماع إليها توجيه تهمة “المسّ بالمقدسات والاعتداء على الأخلاق الحميدة والتحريض على العنف” للشرقي التي لم يتم توقيفها، وفق المحامية.

وتمت مقاضاة الشرقي وفقا للمادة 6 من الدستور التونسي التي تنص على أن “الدولة راعية للدين، كافلة لحرية المعتقد والضمير وممارسة الشعائر الدينية، ضامنة لحياد المساجد ودور العبادة عن التوظيف الحزبي. تلتزم الدولة بنشر قيم الاعتدال والتسامح وبحماية المقدّسات ومنع النيل منها، كما تلتزم بمنع دعوات التكفير والتحريض على الكراهية والعنف وبالتصدي لها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.