تفاصيل خطة تخفيف تدابير الحجر الصحي وجهة سوس ماسة في التصنيف الأول

0

بعد الاجتماع الذي عقده مجلس الحكومة يوم أمس، وبعد التمديد الذي سيشمل حالة الطوارئ بالبلاد إلى غاية العاشر من شهر يوليوز، جاء بلاغ لوزارة الداخلية يشرح بالتفصيل عملية وتدابير تخفيف الحجر الصحي على مستوى المغرب على شكل خطة من أجل التحضير للعودة إلى الحياة الطبيعية واستئناف الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.

وعلى هذا فقد قررت السلطات العمومية تنزيل مخطط التخفيف من تدابير الحجر الصحي حسب الحالة الوبائية لكل عمالة أو إقليم وبصفة تدريجية عبر عدة مراحل، ابتداء من 11 يونيو 2020. وبموجب هذا المخطط، سيتم تقسيم عمالات وأقاليم المملكة، وفق المعايير المحددة من طرف السلطات الصحية، إلى منطقتين:

منطقة التخفيف رقم 1 وتضم :

عمالة وأقاليم جهة الشرق – أقاليم جهة بني ملال-خنيفرة – أقاليم جهة درعة-تافيلالت – عمالتا وأقاليم جهة سوس-ماسة – أقاليم جهة كلميم-واد نون – أقاليم جهة العيون-الساقية الحمراء – إقليما جهة الداخلة-وادي الذهب – عمالة المضيق-الفنيدق – إقليم تطوان – إقليم الفحص-أنجرة – إقليم الحسيمة – إقليم شفشاون – إقليم وزان – عمالة مكناس – إقليم إفران – إقليم مولاي يعقوب – إقليم صفرو – إقليم بولمان – إقليم تاونات – إقليم تازة – إقليم الخميسات – إقليم سيدي قاسم – إقليم سيدي سليمان – إقليم سطات – إقليم سيدي بنور – إقليم شيشاوة – إقليم الحوز – إقليم قلعة السراغنة – إقليم الصويرة – إقليم الرحامنة – إقليم آسفي – إقليم اليوسفية.

منطقة التخفيف رقم 2 وتضم: عمالة طنجة-أصيلة – إقليم العرائش – عمالة فاس- إقليم الحاجب – عمالة الرباط – عمالة سلا – عمالة الصخيرات-تمارة – إقليم القنيطرة – عمالة الدار البيضاء – عمالة المحمدية – إقليم الجديدة – إقليم النواصر – إقليم مديونة – إقليم بنسليمان – إقليم برشيد – عمالة مراكش

وبموجبه فإن الانتقال التدريجي، في إطار مخطط التخفيف من تدابير الحجر الصحي، من مرحلة إلى أخرى سيخضع مسبقًا لعملية تقييم الإجراءات الواجب تنفيذها والشروط اللازم توفرها على مستوى كل عمالة وإقليم، وذلك من طرف لجان اليقظة والتتبع، يترأسها السادة الولاة والعمال وتتكون من ممثلين عن وزارة الصحة والمصالح الخارجية للقطاعات الوزارية المعنية والمصالح الأمنية. كما سيتم أيضا  إعادة تصنيف العمالات والأقاليم بشكل أسبوعي حسب منطقتي التخفيف، على أساس المعايير المحددة من طرف السلطات الصحية.

وتجدر الإشارة إلى أن كل منطقة، من المنطقتين 1 و 2، تتبع تدابير خاصة والتي يتم اتخاذها حسب الحالة الوبائية بكل منطقة دون غيرها، حيث أن المنطقة 1 تعرف تخفيفا واضحا من تدابير الحجر الصحي على عكس المنطقة 2 والتي لازالت الأقاليم المصنفة بها تعرف ارتفاعا في عدد الحالات كل يوم.

وخلال المرحلة الأولى، التي تبتدأ من 11 يونيو 2020، سيتم الشروع في التخفيف من قيود الحجر الصحي من خلال استئناف مجموعة من الأنشطة الاقتصادية كالصناعية، والتجارية، والصناعة التقليدية، وأنشطة القرب والمهن الصغرى، وتجارة القرب، والمهن الحرة، وإعادة فتح الأسواق الأسبوعية. باستثناء المطاعم والمقاهي، والحمامات، وقاعات السينما والمسارح.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.