متابعة الفرنسي الذي دهس قطيعة من الأغنام بالمحمدية في حالة اعتقال

0

تابعت النيابة العامة بابن سليمان الفرنسي الذي دهس أغنام راعٍ بشاطئ الصنوبر بالمنصورية في حالة اعتقال بموجب الفصل 603 من القانون الجنائي(إيذاء حيوان بدون مبرر).
وأحالته طبقا للقانون على المحاكمة في اليوم نفسه الثلاثاء 05 ماي 2020، وقررت المحكمة متابعته في حالة اعتقال وتأجيل المحاكمة إلى غاية يوم الاثنين المقبل.
واعترف الفرنسي بارتكابه لهذه المجزرة في حق أغنام كان يرعاها طفل، والتي وثقها شريط فيديو، فيما أكد دفاعه أن موكله يعاني من مشاكل نفسية هي السبب وراء ارتكابه الفعل الشنيع في حق حيوانات بريئة.
وكان هذا الاخير، قد قُدم اليوم الثلاثاء أمام أنظار النيابة العامة للوقوف عند ملابسات ارتاكبه جريمة دهس الأغنام.
وفي الوقت الذي أقدم فيه الفرنسي على دهس قطيع الأغنام بسرعة كبيرة، كان الطفل جامدا بسبب الخوف الذي صدمه وتركه جامدا في مكانه، قبل أن يجهش بالبكاء، وهو الذي كلّفه والده بحراسة القطيع إلى حين عودته من مدينة الدار البيضاء التي توجه إليها لقضاء غرض شخصي.
ولقيت قصة الطفل وأغنامه المغتالة تضامنا كبيرا من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بإنزال أقصى العقوبات على الأجنبي كونه قتل أغناما بريئة التي كانت مصدر رزق لأصحابها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.