“أكادير”.. 4 أشخاص يغادرون مستشفى الحسن الثاني بعد شفائهم من كورونا..وفرحة عارمة للطاقم الطبي

0

يعيش المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير صباح اليوم الجمعة، أجواء من الفرحة والسعادة، بعد تعافي مجموعة مكونة من 4 أشخاص من فيروس”كورونا” ومغادرتهم المستشفى.
ويتعلق الأمر بمجموعة فرنسية مكونة من 4 أشخاص ضمنهم مغربي متزوج بأجنبية، والذين غادروا مستشفى أكادير رفقة الطاقم الطبي، وهم في غاية الفرح والسعادة، منوهين بالعمل الذي تقوم به الجهات المعنية بمن فيهم الأطر الطبية من مجهودات مكثفة للوصول إلى نتائج مرضية ورسم الإبتسامة على وجوه المرضى والدور الكبير في التعامل مع المصابين بفيروس كورونا وكل الأطر الصحية التي سهرت على رعايتهم.
وقال المواطنون الفرنسيون أنهم محظوظون لكونهم أصيبت بعدوى كورونا بالمغرب وليس بفرنسا، وذلك لكون الدولة المغربية تاخذ هذا الفيروس اللعين على محمل من الجد داعين المغاربة إلى الافتخار بالخدمات الصحية المتواجدة بأكادير ومجهودات الأطباء الكبيرة وتضحياتهم والتي وصفوها بالخارقة للعادة في سبيل إنقاذ الروح البشرية.
تجدر الإشارة، إلى أن المجموعة الفرنسية المتعافاة كانوا قد حلوا بأكادير حاملين للفيروس وقضوا أزيد من ثلاثة أسابع خضعوا فيها للعلاج بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.