“وزارة الصحة”..هذه أسباب ارتفاع الوفيات مقارنة مع عدد الحالات التي شفيت من كورونا بالمغرب

0

آثار ارتفاع عدد الوفيات في صفوف المصابين بفيروس كورونا المستجد في المغرب مقارنة مع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء تساؤل العديد من المواطنين، حيث توفيت 33 حالة إلى حدود مساء يومه الاثنين مقابل شفاء 14 حالة.

في هذا الإطار أكد محمد اليوبي مدير مديرية علم الأوبئة ومحاربة الامراض بوزارة الصحة أن نسبة وفاة المصابين بفيروس كورونا في المغرب “تقدر ب6 في المائة، وهي نفس النسبة ان لم تكن أكثر نجدها في دول الجوار”.

وأضاف اليوبي في المؤتمر الصحفي اليومي لوزارة الصحة حول مستجدات الوضعية الوبائية بالمغرب، يومه الإثنين أن هذه النسبة “تفسر أساسا بالشفافية في التعاطي مع الأرقام، إلى جانب أن أغلب الوفيات تسجل في صفوف الأشخاص المسنين أو المصابين بأمراض مزمنة كالربو، السكري وأمراض القلب والشرايين”.

وبخصوص عامل السن، كشف اليوبي على أن “متوسط السن لدى الحالات المتوفية يقدر ب 66 سنة” مضيفا : “كما أن 82 في المائة من المتوفين كانوا يعانون من أمراض مزمنة”.

يشار إلى أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في المغرب قظرت ب 71 حالة جديدة خلال الأربع وعشرون ساعة الماضية، ليصل مجموع المصابين بهذا الفيروس 534 حالة مؤكدة.

وأفادت وزارة الصحة أن عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس بلغ في حصيلة محينة 33 وفاة فيما ارتفعت حالات الشفاء إلى 14 حالة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.