بالتزامن مع حالة الطوارئ الصحية..المركز الصحي للتحاقن بالدم يعرف تراجع في عدد المتبرعين

0

دق المركز الوطني لتحاقن الدم ناقوس الخطر اليوم الثلاثاء 24 مارس 2020، بسبب الانخفاض الحاد في أعداد المتبرعين بالدم في المراكز الجهوية.

ودون محمد بنعجيبة رئيس المركز الوطني لتحاقن الدم، اليوم، على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك قائلا، أن 200 شخص فقط تبرعوا بدمائهم، أمس الاثنين، على المستوى الوطني، بينما يحتاج المركز لـ800 متبرع، يوميا، للحفاظ على مخزونه.

وبالتزامن مع حالة الطوارئ الصحية، المفروضة في البلاد، بسبب تداعيات فيروس كورونا، وتقييد حركة المواطنين، أطلق المركز الوطني لتحاقن الدم، نداء لجميع المتبرعين بالدم، من أجل توجيههم إلى كيفية الالتحاق بمراكز التبرع، في حالة الطوارئ.

ومن جهة، قال بنعجيبة إنه في إطار الإجراءات الخاصة بالطوارئ الصحية، سوف تنتقل السلطات إلى مقر سكنى المواطنين لمنحهم إجازة الخروج، موجها نداءه إلى المتبرعين بإخبار مسؤولي السلطة بضرورة خروجهم والتصريح لهم بذلك من أجل التبرع بالدم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.